حملات إغاثية
الأربعاء, 30 مايو 2012 22:19

 

مشروع الدعم الاستعجالي: 

نفذت منظمة "أمل" في عام 2003 عملية لتوزيع الإسعافات في بعض مناطق ولايتي لعصابة والحوض الغربي لفائدة 803 أسرة تضم 3664 فردا. كما تم توزيع 132 طن من الأرز في معدل 12kg للفرد في الشهر، على مستوى 9 قرى، حدد بالتشاور مع السلطات والمنتخبين المحليين. كما وزعت منظمة أمل في عام 2004، و147 طنا من الأرز لصالح 820 أسرة فقيرة  تضم  4100 فرد في الولايات تكانت ولعصابة والحوض الغربي. يوقع كل مستفيد أمام مسؤول المشروع وصلا باستلام المواد الموزعة. أشرف فريق المشروع من توزيغ المواد الغذئية على  المستفيدين مباشرة بدل تسليمها للسلطات المحلية من اجل تجنب أي تحايل محتمل. مكن برنامج توزيع الأغذية في عامي 2003 و 2004 من التصدي في الوقت المناسب لحالة الضعف وانعدام الأمن الغذائي الناجمة عن اختلال التوازنات الايكولوجية. تتمثل المنهجية المتبعة لاستدعاء اللجان القروية لتوزيع المواد الغذائية بغية التأكد من الهوية الحقيقية للمستفيدين. ويتم التوزيع في مجموعات من خمس أسر، على أن يتولى أرباب الأسر تنفيذ إعادة التوزيع في وقت لاحق.

alt

مشروع التنمية المندمج رقم 1 :

نفذ هذا المشروع عام 2003 في إطار الشراكة مع منظمة السويدية ويشمل بعض المناطق في ولايات تكانت ولعصابة والحوض الشرقي ويمتد على فترة أربع (4) سنوات. أنجز هذا البرنامج في المناطق المحددة بالاتفاق مع السلطات الإدارية المحليةوتم في إطاره، إنشاء مراكز لمحو الأمية، و 3 مدارس و 3 نقاط صحية، بالإضافة إلى حفر 15 بئرا مجهزة بمضخات، وتقديم المساعدة إلى 30 تعاونية نسوية وإنشاء 3 حدائق. مشروع الدعم الاستعجالي:  نفذت منظمة "أمل" في عام 2003 عملية لتوزيع الإسعافات في بعض مناطق ولايتي لعصابة والحوض الغربي لفائدة 803 أسرة تضم 3664 فردا. كما تم توزيع 132 طن من الأرز في معدل 12kg للفرد في الشهر، على مستوى 9 قرى، حدد بالتشاور مع السلطات والمنتخبين المحليين. كما وزعت منظمة أمل في عام 2004، و147 طنا من الأرز لصالح 820 أسرة فقيرة  تضم  4100 فرد في الولايات تكانت ولعصابة والحوض الغربي. يوقع كل مستفيد أمام مسؤول المشروع وصلا باستلام المواد الموزعة. أشرف فريق المشروع من توزيغ المواد الغذئية على  المستفيدين مباشرة بدل تسليمها للسلطات المحلية من اجل تجنب أي تحايل محتمل. مكن برنامج توزيع الأغذية في عامي 2003 و 2004 من التصدي في الوقت المناسب لحالة الضعف وانعدام الأمن الغذائي الناجمة عن اختلال التوازنات الايكولوجية. تتمثل المنهجية المتبعة لاستدعاء اللجان القروية لتوزيع المواد الغذائية بغية التأكد من الهوية الحقيقية للمستفيدين. ويتم التوزيع في مجموعات من خمس أسر، على أن يتولى أرباب الأسر تنفيذ إعادة التوزيع في وقت لاحق.

alt

 

 

 

مشروع إغاثة  الطينطان الإنساني:

 

بعد الفيضانات التي طالت مدينة الطينطان (أغسطس 2007) نفذت منظمة أمل غير الحكومية مشروع توفير السكن اللائق  250 أسرة المتضررة من الفيضانات. وقد عبأ المشروع الذي حظى بدعم شركاء منظمة أمل غير الحكومية لصالح مدينة الطينطان خبرته ووسائله اللوجيستية وعماله وفروعه في ولايات تكانت ولعصابة والحوض الغربي. وقد تمثلت التحديات الرئيسية التي واجهتها منظمة أمل في توفير 250 خيمة عالية الجودة وتجهيزها بالأدوات المنزلية قبل نقلها إلى الطينطان (740 كلم من نواكشوط)، واختيار موقع ملائم لإيواء الأسر وتهيئته وتحديد الأسر المستفيدة ثم نقل المعدات و الأسر إلى الموقع ثم تعبئة الإدارة المحلية من أجل تزويد الموقع بالمرافق الحيوية مثل خزانات المياه، ونقطة أمن ونقطة صحة ومراحيض. وقد تلقت كل أسرة معدات تتكون من خيمة  كبيرة (7 م × 5 م  مجهزة  إضافة إلى اسطوانة غاز، وأواني للطبخ و وسائد، وحصيرة  وبطانيات .

alt